آخر تحديث: 2018-07-05 11:01:59

عاجل

لحـود: المقاومة حاجة وطنية للبنان

أكّد الرئيس اللبناني الأسبق إميل لحود أن المقاومة حاجة وطنية للبنان وأن القوة وحدها تحميه وليس التفاوض مع كيان الاحتلال الإسرائيلي أو الاتكال على الأمم المتحدة وقراراتها.

وقال لحود في بيان له اليوم: من يراجع تاريخ لبنان في مواجهة العدو الإسرائيلي يجد أنّ “إسرائيل” التي فشلت في فرض اتفاقية 17 أيار على لبنان استمرت وبدعم أميركي واضح في محاولاتها الهادفة إلى فرض واقع تحقق عبره مصالحها الاستراتيجية, موضحاً أنّ ما تريده “إسرائيل” هو حرمان لبنان من أيّ مصدر من مصادر القوة وإلزامه بالتفاوض معها على الأرض والثروات مع إسقاط الحقوق اللبنانية السيادية والطبيعية وصولاً إلى إدخال لبنان في الفضاء الاستراتيجي الإسرائيلي.

وأشار لحود إلى أنّ المقاومة حاجة وطنية في ظل اختلال موازين القوى العسكرية والتضييق الدولي على تسليح الجيش اللبناني بما يمكنه من الدفاع منفرداً عن لبنان , مبيناً أنّ التفاوض المطروح إسرائيلياً الذي تسوق له أميركا اليوم برعاية الأمم المتحدة هو مناورة خطرة جداً تؤدي في حال الاستجابة لها إلى الإطاحة بالحدود الدولية الثابتة والمعترف بها وتضييع مكتسبات لبنان التي تحققت في العام 2000 وتمنح فرصة لـ “إسرائيل” للتفاوض على حقنا الثابت في حدودنا وأرضنا.

print

مقالات ذات صله