آخر تحديث: 2018-07-05 11:01:59

عاجل

اتحاد الناشرين السوريين يقيّم المرحلة السابقة ويستعد للقادمة

تشرين أونلاين ـ خاص:

انطلاقاً من مبدأ العمل كفريق واحد والتضامن المهني لمواجهة أزمات صناعة النشر في سورية محلياً وعربياً، وتحت شعار: “تعزيز دور النشر في بناء الإنسان وتكريس الثقافة الوطنية وجوهرها العروبة”، عقد اتحاد الناشرين السوريين مؤتمره السادس،في المركز الثقافي العربي بأبو رمانة، وخلاله ناقش الأعضاء المؤتمر الدور النقابي والمهني للاتحاد خلال المرحلة السابقة وخطة العمل المستقبيلة والقضايا والموضوعات التي من شأنها الارتقاء بمستوى المهنة والقوانين والتشريعات الخاصة بالنشر بحيث تكون أكثر ملاءمة للظروف الراهنة التي يمر بها القطاع الثقافي لتحقيق الهدف المرجو منها، كذلك السبل الكفيلة بتعيز العلاقات مع الجهات التي لها علاقة بعمل الاتحاد وتحسين الظروف المعيشية للعاملين في هذه الصناعة وتأمين بيئة عمل مناسبة لهم بحرية وشفافية.

وأكّد هيثم حافظ رئيس اتحاد الناشرين السوريين أن الهم الوطني وقضايا المهنة وتقديم أفضل خدمات النشر للجهات العامة والخاصة الشغل الشاغل للاتحاد وأعضائه خلال العام الماضي، محاولين بذلك تجسيد هذا الهم في خدماتهم وأعمالهم بصورة راقية تدل على المستوى العالي الذي وصل إليه اتحادهم وصناعة النشر في سورية، مضيفاً: إنّ القضايا والموضوعات التي تعنى بالشأن الوطني كانت حاضرة في هذا المؤتمر إيماناً من الاتحاد بالدور الملقى على عاتقه في هذا الشأن.

وأوضح حافظ أنّ التحديات التي تواجه صناعة النشر في سورية كثيرة وهمومها كبيرة تقتضي من الجميع مزيداً من التلاحم واليقظة والتعاون والتخطيط لإنقاذ السفينة من الغرق وضمان مستقبل آمن لمهنة “صناعة النشر”.

print

مقالات ذات صله